Skip links

التأثير الإيجابي للتضخم على الاستثمار في الأراضي الزراعية

يوجه المستثمرون انتباههم في أوقات تقلبات السوق المضطربة إلى تأثيرات التضخم مع تغير المشهد الاستثماري. يمكن أن تؤدي فئات الأصول التقليدية مثل السندات والأسهم أداءً ضعيفًا عندما يرتفع التضخم لما فوق 4%، لذا يدرك المستثمرون الأذكياء الحفاظ على محفظة متنوعة للتخفيف من الآثار السلبية للتضخم. تحوّل الطفرة القائمة في التضخم في مختلف أنحاء العالم أنظار المستثمرين نحو خيار استثماري يتسم بالجاذبية والمرونة التضخمية، ألا وهو الأراضي الزراعية. يتحول الاستثمار الزراعي بسرعة إلى سلعة جاذبة يوجهها اتجاهان ملحّان. وعلى وجه التحديد، ارتفاع الطلب على الإمدادات الغذائية المستدامة وتناقص العرض من الأراضي الصالحة للزراعة ذات النوعية الجيدة. تشير المخاوف المتزايدة حول ندرة الغذاء والأراضي إلى أن أسعار الأراضي الزراعية ستستمر في الاستفادة من الارتفاع القوي. إذن، كيف تستجيب الأراضي الزراعية كفئة أصول للتضخم المرتفع، وكيف يؤثر ذلك إيجابًا على أسعار الأراضي الزراعية واستثمارها؟

التضخم: نظرة عامة

يؤثر التضخم على جميع جوانب الاقتصادات المحلية والعالمية، لذا فإن فهمه يعتبر أمرًا حيويًا للمستثمرين لأنه يمكن أن يقلل من قيمة عوائد الاستثمار. يتم الإشارة إلى عملية التضخم على نطاق واسع من خلال CPI و PCE وتُفهم على نطاق واسع على أنها ارتفاع أسعار السلع والخدمات، مع بلوغ المعدل المستهدف للتضخم بشكل عام حوالي 2%. تسهم عوامل كثيرة في ارتفاع التضخم، بما يشمل إدخال تعديلات على السياسات المالية والنقدية مثل التيسير الكمي والضغوطات على جانبي العرض والطلب في الاقتصاد. 

عندما يرتفع التضخم بشكل كبير، يمكن أن يكون له تأثير مدمر على اقتصاد البلد مع تقلص القوة الشرائية للنقود، مما يؤثر على المستهلكين والشركات على حد سواء. كثيرًا ما تحدث زيادات في أسعار الفائدة لمعالجة التضخم المرتفع، مما يجعل الاقتراض أكثر تكلفة بالنسبة للأعمال التجارية والمستهلكين، وبالتالي تثبيط الإنفاق والاستثمار. علاوة على ذلك، يؤثر ارتفاع أسعار الفائدة تأثيرًا مباشرًا على سوق الأسهم. بالترابط مع ارتفاع أسعار الفائدة ترتفع كلفة إدارة الأعمال، مما يؤدي إلى انخفاض أرباح وعائدات الشركات. ويمكن لهذا أن يعوق معدل نموها وقيمة أسهمها.

غالبًا ما تكون فئات الأصول ذات التدفقات النقدية محددة الأجل ضحيةً للتضخم المرتفع مقابل الأصول والسلع الحقيقية، التي لديها القدرة على تحمل عاصفة التضخم المرتفع. يمكنك الاستفادة من فئتي الأصول المخففة للتضخم في عملية شراء واحدة من خلال الاستثمار في الأراضي الزراعية. 

الحالة الراهنة للتضخم

ارتفع التضخم في أعقاب الوباء لأعلى مستوىً له منذ عقود. يذكر تقرير حديث صادر عن مكتب إحصاءات العمل أن معدل التضخم السنوي في الولايات المتحدة الأمريكية كان 8.6% في مارس/أيار 2022، كما تم قياسه من خلال مؤشر أسعار المستهلك. وعلى نطاق أوسع، يظهر تقرير مؤقت عن التضخم في مرحلة ما بعد الوباء في 37 دولة من الدول الأعضاء في منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي بعض النتائج المذهلة. حيث أظهرت 9 دول أعضاء تضخمًا ذو منزلتين، وسجلت 16 دولة زيادة بمقدار أربعة أضعاف في الربع الأول مقارنةً بالعامين السابقين، وتصدرت إسرائيل الصدارة بزيادة مذهلة بمقدار 25 ضعفًا. لقد قامت العديد من الدول بتشغيل المطابع في فجر الوباء، وكما يمكننا أن نرى من هذه الأرقام، فإن هذا يشجع على التضخم عالميًا وليس محليًا فقط. تكتسب الحماية من التضخم بالمقابل أهمية متزايدة بالنسبة للمستثمرين في الوقت الراهن أكثر من أي وقت مضى. 

تعرض أسعار الأراضي الزراعية تضخم الأصول

يرتبط مصطلح تضخم الأصول بظاهرة ارتفاع أسعار الأصول بما يتجاوز القيمة الأساسية للأصول المالية أو العقارية مثل الأسهم والسلع والعقارات مثل الأراضي الزراعية. لا تتم مراقبة تضخم الأصول من خلال نفس المؤشرات مثل تضخم السلع الاستهلاكية حيث أنها خاصة بمجموعة أصول أو أصول معينة. تعكس التغيرات الأخيرة في قيم العقارات الزراعية فكرة تضخم الأصول تلك.

أصدرت وزارة الزراعة الأمريكية تقريرًا موجزًا عن قيم الأراضي للعام 2022 الذي يوضّح زيادةً إجمالية قدرها 12.4% في متوسط قيمة عقارات الأراضي الزراعية لكل فدان (3800 دولار) بين عامي 2021 و 2022 فيما يتعلق بارتفاع التضخم. من غير المستغرب أن تلفت الأراضي الزراعية انتباه المستثمرين. هناك بالطبع عوامل إيجابية أخرى تؤثر على سوق العقارات الزراعية، مثل انخفاض التوافر وارتفاع أسعار السلع الأساسية، ولكن مع ذلك، فإن النتيجة هي تضخم الأصول وارتفاع أسعار الأراضي الزراعية. 

الاستثمار في الأراضي الزراعية كغطاء للتضخم

لقد كان أداء الأراضي الزراعية جيدًا تاريخيًا كأصل مخفف للتضخم. تتبعت عائدات الأراضي الزراعية حركة ارتفاع الأسعار مع ارتباط بنسبة 70% مع مؤشر أسعار المستهلك. فيما يتعلق بذلك، فإن السلع الأساسية مثل المحاصيل المنتجة في الأراضي الزراعية قد أظهرت عبر التاريخ ارتباطًا قويًا قبل الأسهم والسندات والذهب. يمكن أن ترتفع قيمة الأراضي الزراعية بينما تخلق في الوقت نفسه تدفقًا نقديًا ثانويًا من مبيعات المحاصيل. 

وباعتبار الأراضي الزراعية أصلاً حقيقيًا ومتناقصًا، فإنها تستفيد من وضع فريد لأنها تخلق تحوطها التضخمي ببساطة من خلال ندرتها الخاصة، مما يزيد من قيمتها كأصل انكماشي. 

الاستثمار في الأراضي الزراعية والعائدات

تتألف عائدات الأراضي الزراعية من عدة عناصر تشمل الدخل المتأتي من الغلة، ودخل الإيجار (حسب كيفية إدارة الأرض) والتقدير طويل الأجل للأرض. توجد في مناخنا الاقتصادي الحالي العديد من العوامل التي لها تأثيرات إيجابية على سعر الأراضي الزراعية وهناك تفاؤل بالاستثمار في الأراضي الزراعية، حيث من المقرر أن تصبح قيمة الأراضي الزراعية أقوى في المستقبل القريب. 

الزيادات في أسعار السلع

عندما تنتج الأراضي الزراعية المزيد من الدخل، تزداد قيمتها ونلاحظ حاليًا ضعف تأثير الوباء، مما يزيد من أسعار السلع الغذائية. مع عودة المجتمعات إلى وضعها الطبيعي وعودتها إلى العمل، تتغير عادات الإنفاق ويتزايد الطلب على المنتجات الغذائية. كما أننا لا نزال نلحق بالركب من تأخر الإمدادات الغذائية وانقطاع الخدمات اللوجستية بسبب توقف الوباء. نتيجةً لذلك، أدى ارتفاع الطلب واستعادة سلاسل التوريد إلى ارتفاع الأسعار، التي ستلاحظها عند زيارة مطعمك المفضل أو متجر البقالة المحلي. لقد ارتفعت أسعار المواد الغذائية العالمية بنسبة 65% منذ بداية الجائحة، وهذا له تأثير إيجابي على أسعار الأراضي الزراعية. 

زيادات أسعار الأراضي

يتوقع المشترون الذين يستثمرون في الأراضي الزراعية ارتفاعًا سنويًا، ونشهد زيادات تاريخية في أسعار الأراضي الزراعية منذ بداية الأزمة العالمية. لقد كان لارتفاع أسعار السلع الأساسية والتضخم وانخفاض أسعار الفائدة والاضطرابات العالمية التي تؤثر على سلاسل الإمداد تأثير قوي على دفع أسعار الأراضي الزراعية إلى عتبة جديدة. على غرار قفزة الأسعار في الولايات المتحدة الأمريكية التي قمنا بتغطيتها أعلاه، ارتفعت قيمة الأراضي الزراعية في المملكة المتحدة بنسبة 14% بين مارس/آذار 2021 – 2022 وتباع بعض المناطق المرغوبة في الأراضي الزراعية التجارية مقابل 12000 جنيه إسترليني للفدان. تعتبر هذه أخبار مثيرة للاهتمام بالنسبة للمستثمرين الذين لديهم حصة في العقارات الزراعية.

هناك المزيد من العوامل التي تعزّز الأداء الزراعي وتشجع الاستثمار في الأراضي الزراعية

التكنولوجيا المحسّنة – رفعت مستويات الإنتاجية، مما أدى بالمقابل إلى زيادة العائدات وخفض تكاليف الإنتاج. مما يجعل الأراضي الزراعية أكثر ربحية ويرفع أسعارها. 

الطلب المتنامي من المستثمرين– يأتي مع تركيزنا العالمي على التأثيرات البيئية وإزالة الكربون. يوفر الاستثمار في الأراضي الزراعية فرصة حقيقية للتأثير بشكل إيجابي على الاهتمامات البيئية، وبالتالي يثبت أنه فئة أصول جاذبة بشكل متزايد. 

العرض والطلب على المدى الطويل– تتوقع الأمم المتحدة فقدان أكثر من 250 مليون فدان من الأراضي الزراعية على مستوى العالم بحلول عام 2050. تم فقدان 1.3 مليون فدان في الولايات المتحدة وحدها في العام 2021 وتدفع هذه الندرة المتنامية أسعار الأراضي الزراعية إلى الارتفاع. 

يجعل تراكم أسعار الأراضي الزراعية الاستثمار في الأراضي الزراعية مفيدًا لمحفظتك الاستثمارية

كانت الأراضي الزراعية عبر التاريخ منطقة المستثمرين المؤسسيين، حيث يكافح المستثمرون الأفراد للوصول إلى فئة الأصول بسبب الافتقار إلى نماذج استثمار قابلة للتطبيق. ومع ذلك، فإن المشهد العام للاستثمار في الأراضي الزراعية آخذ في التحول وفي استثمار الأراضي الزراعية، نقدم فرصة استثمارية فريدة يمكن أن تساعد في دفع إمكانات النمو لمحفظتك الاستثمارية. من المتوقع أن تظل الأراضي الزراعية بمثابة فرصة استثمارية قوية في المستقبل المنظور، ويمكن أن يساعد الحفاظ على محفظتك الاستثمارية مع أصول التحوط من التضخم في الحماية من الارتفاعات غير المتوقعة. 

تعرّف على المزيد حول كيفية الاستفادة من ارتفاع أسعار الأراضي الزراعية من خلال نموذج الاستثمار الآمن الخاص بنا من خلال التحدث إلى أحد مستشارينا المطلعين، أو انقر هنا لقراءة الأسئلة الشائعة للبدء.

مجموعة كونسيبت للاستثمار و البناء والتجارة المحدودة (Concept Investment Construction Industry and Trade Ltd). جميع حقوق هذا المحتوى التي أعدتها (“مجموعة API”) تنتمي إلى مجموعة API. هذه الحقوق محمية والنسخ الجزئي أو الكامل للمحتوى أو إعادة إنتاجه أو توزيعه أو معالجته أو استخدامه بأي شكل من الأشكال دون إذن ودون مرجع سينتج عنه مسؤولية قانونية وجنائية للأفراد.

Leave a comment

استمارة طلب معلومات